منتدى المستشار أحمد عصام السيد

دينى – ثقافى – اجتماعى – قانونى – رياضى – أدبى - فنى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ** الهوية الشخصية **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nahedkhalil21



عدد الرسائل: 73
دعاء:
نقاط: 223
تاريخ التسجيل: 01/05/2013

مُساهمةموضوع: ** الهوية الشخصية **   الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 9:02 am

الهــــوية الشخصيــة :

شعور الشخص بأنه نفسه , نتيجة إتسـاق مشاعره , وإستمرارية أهدافـه ومقاصـده , وتسلسل ذكرياته , وإتصال ماضيه بحاضره ومستقبلـه .
شعور أو إحساس المرء بأنه نفسه هو الذي يقوم اساساً على الحس المشترك واستمرارية الأهداف والمقاصد والذكريات , وتعني أيضاَ الشعور بالإستمرارية الشخصية على مـر الزمان وثبات الشخصيـة رغـم التغيرات البيئية والتركيبية مع الوقت وتشيـر ايضاَ إلى الشعـور الذاتـي بالوجود الشخصـي المستمـر.
الشخصيــة العــدوانيـة
يتشابه سلوكها مع سلوك الشخصية اللااجتماعية او الشخصية غير المتـزنة إنفعالياً حيث تستجيب بنوبات وتتسـم بسهولة الإستثاره واللجوء للتـدمير لمجـرد الإحباطات البسيـطة وحتى تأخذ الإستجابة شكل التذمر المرضي , وسلوكها دائماً تعبيـر عن الإعتماد اللاشعوري الكامن ويأخذ عدوانها شكل نشر الإعلانات والقيل والقال والقذف بالأشياء , فالشخصيـة العدوانية هي التي يغلب على سلوكها العدوان والتدمير والتخريب , وقد يقارب هذا المصطلح مصطلح آخـر هو الشخصية المضادة للمجتمع أو الإجرامية او المنحرفة التي تتورط في ارتكاب الجرائم او الأعمال المضارة للمجتمع والتي تخرق فيها القانون
الشخصيـــة اللااجتماعيــة
او الشخصيـة المضادة للمجتمع وهي شخصيـة متناقضة مع مجتمعها , عاجزة عن الولاء لأي فرد أو جماعة أو ميثاق واستجاباتها بعدم النضج الإنفعالي وضعف الحكـم , ويشمـل هذا التشخيـص الشخصية السيكوباتية.
وتشيــر السيكوباتية إلى.. الميـل إلى الإجرام وضعـف الضميـر الأخلاقي والرغبة في الإستغلال والغش والخداع والنصب والإحتيال والكذب والرغبة في الإنتقام والجمود الإنفعالي وقلة الأصدقـاء والأنانية , وتنتشـر السيكوباتية بين المجرمين والأحداث الجانحين ومحترفات الدعارة والمرتشين والمختلسيـن ومعتادي الإجرام .
ويقال في الشخـص السيكوباتي بأنه " يقتـل ويضحـك " إشارة إلى عدم شعوره بالذنب على ضحاياه كما يوصف بأنه يعض اليد التي تتقدم لنجدته . ويمتـاز بأنه لايستفيد من تجاربه ولايجدي معه العقـاب ويصعب علاج الشخصية السيكوباتية
الشخصيـــة الواهنـــة
رقيقة البنيـان, طويلـة الأطراف, إنطوائيـة.
وتتميــز هذه الشخصيــة بمشاعر وانفعالات الهبوط أو الكـف والجسم الإنساني صغير الجذع , طويل الأطراف , ويؤكد كرتشمر على أن هذا النوع من الشخصيـة يقترن بالخصائص العقلية الشبيهة بالفصام
الشخصيــة التسلطيــة
محبة للسلطـة, حرفية في تنفيذ القوانين, مرجعيــة, ذات منشأ غير ديمقراطي, بمعنى أنها تميل إلى التسلط والسيطرة على الغير.
نمط مميزات الشخصيـة التسلطية هو نمط الشخصية القابل لأساليب التحكم والإخضاع والمرءوسية من جانب الغير..
الشخصيــة العصابية القهرية:
تقوم بالأفعال القهرية الثابتة, وهي أفعال سخيـفة غير مفيــدة وغير معقولة, تنمو مع الشخص خلال فترة التدريب على عملية الإخراج في طفولتـه ولذا تسمى هذه الشخصيـة بالشرجية, لأن نموها يثبت على هذه المرحلة من النمو النفسي الجنسي, وهي شخصية مصابة بالنزعات العصابية أي بأعراض الأمراض النفسيـة كالقلق والفوبيا والإكتئاب والوسواس القهري والهستريا وعصاب الوهـن أو الضعف وعصاب الصدمة.
الشخصيـــة الدوريــة:
تتسم بالإنبساط والمودة الشديدة والسخـاء في المعاملة والنشاط والإندفاع والهيـاج والغضب عندما تعرقلها دوافعها , وتتسـم بتقلبات مزاج من الإكتئاب إلى المرح نتيجة عوامل داخلية مستقلـة عن الظروف المحيطة الخارجية.
الشخصيــة الإكتئابيـــة:
تتســم بالحــزن واليـأس والبـطء النفســي والصعوبة في التفكيـر والشعــور بالتفاهة والذنب والإكتئاب, ومعـروف أن هناك نوعين من الإكتئاب إحداهما : عصــابي " أي مرض نفسي " وأعراضه أخـف وطأة ..
وآخــر ذهاني أي مرض عقلي وأعراضه أكثـر شده والمريـض بالإكتئاب الذهاني يعـد خطراً على نفسـه وعلى المجتمع.
شخصيــة غير مستقــرة إنفعاليـاً:
تتسـم بشدة الإنفعـــال في المواقف الضاغطة الخفيفة وبتعطل الأحكام , والجعجعة والجـدل والطبـع المشـاكس, والتقلب والهوائية , وتفتقـر إلى الثبــات الإنفعالي أي عدم التقلب الإنفعالـي , وسرعة التغير الإنفعالي من حالة إلى أخـرى , وعــدم النضـج الإنفعالي وعدم ملائمة الإستجابات الإنفعاليه بمثيراتها . وصاحــب هذه الشخصيـه .. شخـص يستجيب بإستثارة وعدم فاعليـه للمواقف الشدة الهيــنة , والذي علاقتـه بالآخرين والناس مفحمة باتجاهات إنفعالية متذبذبة وتتسـم بالتغيـر الإنفعالي
إضطرابات الشخصيـــة :
نقـص تطوري في بناء الشخصيـة لسبب نمط السلوك المرضي المستمـر وتخرج الإضطرابات إلى المجال الخارجي , بدلاً من الشعور بالقلق وهناك ثلاث فئـات منهــا :إضطرابات نمط الشخصيـة و الشخصيــة المريضة إجتماعياً .
صعوبـة في التوافق الإجتماعي ليست من الخطـر بقدر العصـاب , أو الذهــان , غير أنها تشمل نقـص كفاية العمليات الدفاعية والإنفعالية وقد تحـوي ميولاً فصاميه أو هذائيـة ( بارانوئية) أو مزاجيـة دوريه ( هوس وإكتئاب ) إلى جانب الإختلالات السيكوباتية والمضادة للمجتمع فهي تحتوي على إضطراب سلوك ينكشـف إحساسـاً من سوء توافق إجتماعي بالدافعية أكثـر من أن يكون أول الأمـر بإختلالاتٍ إنفعالية أو عقليـة .
الإصطلاح جامع بشكل غير عادي ويغطي الكثيـر من جوانب السلـوك العصابي والذهاني وكذلك مصاعب أقل حدة أو شـدة .
إضطرابات الشخصيــة تصنيـف يستبعد العصـاب والذهان ويشيـر إلى النمو الباثولوجي " أي المرضي في بناء الشخصية" مع قليل من القلـق وشعــور بالكـــرب والضيـق , وتشمل إضطرابات الشخصيــة على الشخصيـات القاصرة , وشبه البارونوئية والدورية المزاج , الشخصيات غير المستقرة إنفعالياً , الشخصية العدوانية السالبة , الشخصية المكرهة على الحواذ , وإختلالات الشخصية السوسيوباتية أي الأعراض ذات الطابع الإجتماعي , ويشيــر هذا المصطلح أكثر ما يشير إلى الإكتئاب والهوس .
.
.
مع تحياتى ناهد خليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

** الهوية الشخصية **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المستشار أحمد عصام السيد ::  :: -
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع