منتدى المستشار أحمد عصام السيد

دينى – ثقافى – اجتماعى – قانونى – رياضى – أدبى - فنى
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 القصد الجنائى فى جريمة الرشوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 978
العمر : 64
دعاء :
نقاط : 2565
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: القصد الجنائى فى جريمة الرشوة   الأربعاء مايو 25, 2016 11:20 am

القصد الجنائى فى جريمة الرشوة
من المقرر أن القصد الجنائى فى الرشوة يتوافر بمجرد علم المرتشى عند طلب أو قبول الوعد أو العطية أو الفائدة أنه يفعل هذا لقاء القيام بعمل أو الامتناع عن عمل من أعمال الوظيفة أو للإخلال بواجباته و أنه ثمن لاتجاره بوظيفته أو استغلالها و يستنتج هذا الركن من الظروف و الملابسات التى صاحبت العمل أو الامتناع أو الإخلال بواجبات الوظيفة . و لما كان الحكم المطعون فيه قد دلل على أن العطية قدمت للطاعن تنفيذاً للاتفاق السابق الذى أنعقد بينه و بين المجنى عليه مما يتحقق معه معنى الاتجار بالوظيفة و يتوافر به القصد الجنائى كما هو معرف به فى القانون ، فإن ما يثيره الطاعن من أنه أخذ المبلغ " كوهبة " لا يكون مقبولاً و يضحى النعى على الحكم بقالة الخطأ فى تطبيق القانون فى غير محله .
( الطعن رقم 517 لسنة 41 ق جلسة 1971/6/20 )
لما كان البين مما أورده الحكم أن الطاعن بوصفه مرتشياً قد طلب و أخذ العطية المتمثلة فى مبلغ من النقود لقاء القيام بعمل من أعمال وظيفته و للإخلال بواجباتها على اعتبار أنها ثمن لاتجاره بوظيفته و استغلالها ، و أنه بوصفه عارضاً لرشوة لم تقبل منه حاول أرشاء الموظفين المشار إليهما مع علمه بصفتهما مقابل اتجارهما بوطنيتهما و استغلالها ، و كان ما أورده الحكم من ذلك كافياً فى الدلالة على توافر القصد الجنائى لدى الطاعن فى جريمتى الارتشاء و عرض الرشوة المسندتين إليه فلا يعيب الحكم أنه لم يتحدث استقلالا عن ركن القصد الجنائى طالما أن قيامه مستفاد من مجموع عباراته .
( الطعن رقم 4224 لسنة 57 ق جلسة 1988/11/17 )
من المقرر أن القصد الجنائى فى الرشوة يتوافر بمجرد علم المرتشى عند طلب أو قبول الموعد أو العطية أو الفائدة أنه يفعل هذا لقاء القيام بعمل أو الامتناع عن عمل من أعمال الوظيفة أو للإخلال بواجباته و أنه ثمن لاتجاره بوظيفته أو استغلالها و يستنتج هذا الركن من الظروف و الملابسات التى صاحبت العمل أو الامتناع أو الإخلال بواجبات الوظيفة ، و كان الحكم المطعون فيه قد دلل على أن المبلغ قدم للطاعن تنفيذاً للاتفاق السابق الذى أنعقد بينه و بين الشاكى للعمل على استخراج ترخيص بالبناء و اتخاذ اللازم نحو الإنذار المحرر ضده ، و هو ما يتحقق به معنى الاتجار بالوظيفة و يتوافر به القصد الجنائى كما هو معرف به فى القانون ، فإن ما يثيره الطاعن من عدم توافر القصد الجنائى فى حقه و أنه أخذ المبلغ لقاء عمل رسومات هندسية من مكتب استشارى ، يكون لا محل له .
( الطعن رقم 457611 لسنة 59 ق جلسة 1990/11/7 )
لما كان الحكم قد دلل على أن المبلغ النقدى عرض من الطاعن على المبلغ المار ذكره مقابل تغاضيه عن اتخاذ الإجراءات القانونية قبله وآخر لتواجدهما فى موقف سيارات أجرة وسط الزحام وهو من المعروفين والمسجلين _ نشل - بحالة تدعو للريبة والشك، ولكنه لم يقبل فإن ذلك مما يتحقق معه حمل الموظف على إخلال بواجبات وظيفته وان العطاء كان ثمنا لاستغلاله لها وهو ما يتوافر به القصد الجنائى فى تلك الجريمة كما هو معرف به فى القانون.
( الطعن رقم 22525 لسنة 62 ق جلسة 1994/11/1 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lawer2004.ahlamontada.com
 
القصد الجنائى فى جريمة الرشوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المستشار أحمد عصام السيد :: المنتدى القانونى :: أحكام محكمة النقض الجنائية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: